الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أسباب الحول عند الأطفال
رقم الإستشارة: 19988

4169 0 343

السؤال

طفلة عمرها سنة وشهران، لوحظ عندها بعض الحول في عينها اليمنى، وعند التشخيص تمت الإفادة عن وجود ما يسمى بـ (طول النظر) وكان العلاج هو ارتداء النظارة وتغطية العين السليمة لست ساعات في اليوم.

سؤالي: هل هذه من الحالات الشائعة عند الأطفال؟ وهل لها أسباب؟ وهل لبس النظارة مجدي في هذه الحالات؟ وهل ارتداء النظارة يكون طول العمر؟ أي معلومات إضافية أو نصائح بهذا الخصوص.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هذه الحالة من الحالات المعروفة في سن الطفولة، ولا توجد لها أسباب محددة، لكن الحول عند الأطفال قد يوجد له سبب، إما طول النظر، أو مشكلة في إحدى العينين، كالمياه البيضاء، أو السوداء، أو غيرها، وقد تحدث بسبب مشكلة في الأعصاب التي تغذي العين.

أما عن ارتداء النظارة، فهو من الأمور الضرورية جدا؛ للحفاظ على النظر، وحماية العين، وكذلك التعاون بين الأسرة والطبيب، وتغطية العين من الأمور المهمة جداً، لحماية النظر في الكبر، وإهمال هذا الأمر قد يؤدي إلى أن يقوم الدماغ بإهمال الرؤية من إحدى العينين، وبالتالي فقدان عملها، لذا لابد من تغطية العين السليمة لفترات، حتى يعتاد المخ على الرؤية من العين الأخرى، وتساعد النظارة في التخلص من الحول عند البعض.

أما فترة لبسها فيعتمد على المتابعة الدورية من الطبيب، وأهم نصيحة هي المتابعة الدورية، واتباع تعليمات الطبيب بدقة، وإن شاء الله مع مرور الوقت، ستحصلون على نتائج جيدة.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً