الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طرق تنمية وزيادة نسبة الذكاء
رقم الإستشارة: 2108374

26345 0 567

السؤال

أنا شاب عمري 17 سنة، فما هي طرق زيادة الذكاء عندي؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الابن الفاضل/ حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن هذا موضوع متشعب وبالغ التعقيد، وبصفة عامة نستطيع أن نقول: إن الذكاء يعتمد على مكونات وراثية، وخبرات حياتية، وتجارب ومهارات يكتسبها الإنسان، والذكاء يُقسم إلى ذكاء أكاديمي أو ما يسمى بالذكاء المعرفي، وهناك ما يسمى بالذكاء العاطفي أو الوجداني.

وبصفة عامة أيضاً تطور الذكاء مرتبط ارتباطاً وثيقاً بالنضج الوجداني أو العاطفي لدى الإنسان، وكذلك على مدى تواؤمه وتكيفه الاجتماعي، فهي أمور مرتبطة ببعضها البعض.

الذكاء يمكن تطويره خاصة في مثل عمرك وذلك من خلال الإكثار من الاطلاع من مصادر المعارف المختلفة المفيدة، وذلك بالاعتماد على الوسائط الرصينة مثل القراءة، المشاركة الفاعلة في الأنشطة العلمية، حضور الدروس والمحاضرات، وكذلك المشاركة فيها، وتنوع مصادر المعرفة، يجب أن لا تكون مصادر المعرفة واحدة، كما أن محتواها يجب أن يكون مختلفاً، أي أن الإنسان يكتسب معرفة بأمور دينه، بأمور حياته، يكتسب معرفة عن التاريخ، الجغرافيا، الفلسفة، والأدب، والشعر، والعلوم المختلفة، وأن يضع الإنسان لنفسه برنامجاً، مثلاً يُحدد أن يقرأ كتاباً أو كتابين خلال الشهر.

الطريقة الأخرى التي تطور الذكاء والتواؤم الاجتماعي والمهارات الوجدانية والعاطفية: هو أن أتخلق بأخلاق بيئتي ومجتمعي، وبما أننا نعيش في مجتمع إسلامي فالتخلق بأخلاق الدين من أفضل وسائل التطور الاجتماعي والوجداني، والذي سوف ينعكس انعكاساً إيجابياً على ذكاء الإنسان.

التفاعل مع النماذج الناجحة والذكية في الحياة، ومحاولة الأخذ منهم، والقراءة عن قصص الأولين والمخترعين والذين نجحوا في حياتهم.

الميول إلى حفظ بعض المعلومات، مثلاً شيء من القرآن الكريم، شيء من الشعر، قطع أدبية، ومحاولة تحليلها واستنباط معلومات منها؛ هذا أيضاً يطور من الذكاء كثيراً.

ممارسة الرياضة بصورة منتظمة تساعد في تفتح عقل الإنسان ودماغه من أجل اكتساب المعارف.

أن يكون الإنسان قوي الملاحظة، ويجعل لنفسه ضوابط اجتماعية، لا يتعداها أبداً، هذا نوع من الذكاء العاطفي.

التنظيم الغذائي السليم: لابد أن تكون وجبات الطعام متوازنة وتحتوي على المكونات الغذائية الرئيسية، فذكاء الإنسان ودماغه ينمو بصورة أفضل من خلال التغذية السليمة.

هذه مجرد نقاط عامة حول الذكاء وتطويره، وأسأل الله تعالى أن يوسع من مقدراتك ومعارفك وذكائك، ونشكر لك التواصل مع إسلام ويب.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر مسلمة

    جزاكم الله كل خير

  • مصر محمود

    شكرا

  • مصر محمد رمضان

    كلام جميل ومفيد ومثير للئهتمام

  • المغرب fadwa

    شكرا جزيلا على المعلومات!!!

  • السعودية بدور

    تصفح الكتب

  • مصر يسر

    شكرا جدا انت افدتني كتيير

  • انه محمود من فلسطين

    شكرن لكم

  • الجزائر rahima

    شكرا لك وجزاك الله خيرا موضوعك افادني ورفع من معنوياتي

  • المغرب بدر المغرب

    شكرا جزيلا على المعلومات رائع


  • المغرب رجاء

    معلومات مختصرة لكنها جد مفيدة

  • أوروبا علي

    اشكرك وجزاك الله كل خير

  • المغرب يونس

    شكرا لك و جزاك الله خيرا

  • اماني

    جزاكم الله خير ساعدتونا على كل بحوثنا

  • موريتانيا خديجة موريتانيا

    جزاكم الله خيرا عنا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً