الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أريد أن تكون شخصيتي قوية، كيف ذلك؟
رقم الإستشارة: 2164114

12286 0 514

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة لازلت في المرحلة المتوسطة، أتمتع بالجمال - ولله الحمد – وشخصيتي محبوبة جداً جداًً حتى من قبل معلماتي.

في نظامنا المدرسي عند الطالبات البقاء فقط للمسترجلات اللواتي لهن سمعة عالية في المدرسة، ليس هذا فقط بل إنهن لا يتركن البنات إلا وقد أذوهن من ناحية الكلام فقط والاستهزاء بهن.

أنا - ولله الحمد - بالنسبة لي أكون محط للاستهزاء، ولا أخالف أمر ربي وأصبح مسترجلة، لكنني حاولت كثيراً حتى سيطرت فقط على بنات صفي، ليس من ناحية الاستهزاء لا طبعاً بل أصبحت لدي روحي في الصف من ناحية الضحك والفرفشة، لكن العكس في اجتماع جميع بنات المدرسة في وقت واحد يستهزئ بي بعض الطالبات.

أريدكم أن تجدوا لي طريقة أبين لهن قوة شخصيتي.

و شكرا لكم مقدماً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ حنان حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحابته ومن والاه.

نرحب بك - ابنتنا الفاضلة - في الموقع، ونشكر لك هذه الاستشارة التي تدل على أن لك شخصية، وأن لك عقلا وأنك ناضجة، ونسأل الله لك التوفيق والسداد، وأرجو أن تعلمي أن الإنسان دائمًا يسعى للتميز، والفاشلات دائمًا يفكرن في أبواب من الخطأ ليبرزن فيها ويُظهرن أنفسهنَّ من خلالها، أما الناجحات فإنها تظهر بأدبها، وتظهر بحفظها لكتاب الله، أو تظهر بتميزها في دراستها، أو تظهر باحترامها لمعلماتها، ولذلك أرجو أن تسيري في طريق النجاح، ولا تتخلي عمَّا أنت عليه من معالي الأمور، من أجل أولئك الساقطات، ولا تلتفتي لهذا الاستهزاء أو الكلام الذي قد يُسمع.

وأرجو أن يُدرك جميع البنات أنهنَّ يساهمنَ في تمدد هذه الظاهرة بهذه الطريقة وبهذا التهاون وبهذا التشجيع الذي تجده المسترجلة بكل أسف من البنات في المدرسة، لذلك أرجو أن تبحثي عن مجموعة من الصالحات، وتحشري نفسك معهنَّ وفيهنَّ، وتقودي البنات نحو الخير ونحو الطاعة، واحرصي على أن تكوني مؤثرة لا متأثرة، وأنت تستطيعين أن تفعلي هذا إذا أثبت شخصيتك وثبتِ على الخير، ولن تلفتي لمن تحاول الاستهزاء بك أو السخرية منك، لأن الإنسان الذي يستهزئ بالناس يعود إليه الاستهزاء.

وأكرر مرة ثانية: حافظي على هذا التميز، وكوني مجموعة من الصالحات، المطيعات لله تبارك وتعالى، اللائي يتميزن بالأدب وحفظ القرآن والتفوق الدراسي، لتكوّني مجموعة جديدة تكون في نظامها وفي طريقتها برنامج حماية للضعيفات من بنات المدرسة، اللائي – أنا على ثقة – أن معظمهنَّ يُصفقن أو يُظهرن الإعجاب للمسترجلات حتى يتقينَ الشر، حتى لا يُلحق بهم أذى من أولئك المسترجلات الشائهات المشوهات (حقيقة) والنبي - عليه الصلاة والسلام – لعن المسترجلات من النساء، فكفى هذا - والعياذ بالله - لمن تريد أن ترتدع ولمن تريد أن تعود إلى صوابها، والنبي - صلى الله عليه وسلم – لعن المرأة تلبس لبسة الرجل والرجل يلبس لبسة المرأة، في نصوص كثيرة، ينبغي أن تكون واضحة أمامك وأمام الطالبات، ونسأل الله تبارك وتعالى أن يرد بنات المسلمين إلى الحق والصواب.

ونتمنى أن يكون للمعلمات في المدرسة دور كبير في السيطرة على مثل هذه النماذج الشائهة، وإيقاف الأمر عند حده حتى لا تتضرر بقية الطالبات.

كما أرجو أن يكون لك مقدار كبير من الثقة تضحي به ما عندهنَّ من باطل، إذ تثق صاحبة الباطل وترفع رأسها وصاحبة الحق تحني رأسها؟! فارفعي رأسك بالذكر والتلاوة وبما عندك من أدب وخير، ولا تلتفتي إلى هذا الاستهزاء الذي يصدر، فإن الإنسان إذا لم يلتفت لمن يستهزئ به فهذه السخرية والاستهزاء لمصدرها، واحتقر الناس ذلك المستهزئ الذي لم يلتفت له الإنسان، ولم يرد عليه، كأنه كلب يعوي، وهذه قافلة تمشي دون أن تلتفت لذلك العِواء ولذلك الصياح.

وأنت ما جازيت من أساء إليك بمثل أن تُحسني إليه وأن تتقي الله تبارك وتعالى فيه، والنبي - صلى الله عليه وسلم – والقرآن يدعونا إلى أن ندفع بالتي هي أحسن حيث قال الله تبارك وتعالى: {ولا تستوي الحسنة ولا السيئة ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه وليٌ حميم}، وقال - صلى الله عليه وسلم - : (ما زاد الله عبدًا بعفو إلا عزًّا)، فكوني دائمًا الأفضل، وتواصلي مع الموقع، وهذا التواصل يدل على أن لك شخصية وأن لك قدرة وأن عندك إرادة، لذلك لم تسقطي مثل الأخريات ولم تجاملي مثل الأخريات.

نسأل الله تبارك وتعالى لك التوفيق والسداد والثبات، وأن يهيأ لك من أمرك رشدًا، وأن يجعلك من الصالحات القانتات.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية مروة

    اصلا بنات صفي كلهم يستهزؤون بي انا وصديقتي لان نحنا ما نستهزء بالبنات وانا وصديقتي مانحب نستهزء

  • السعودية reem

    الثقه باب لكل شيء. واذا انتي واثقه من نفسك ماعليك في كلام البنات وبعدين هدي هي طبيعه. المدرسه ....!

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً