الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أحس بثقل وضغط في الشرج وتغير البراز، فما الأسباب والعلاج؟
رقم الإستشارة: 2497196

133 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

منذ تسعة أشهر وأنا أعاني من هذه الحالة، أشعر بثقل شديد في منطقة الشرج يشبه الضغط عليها طوال النهار، وتخف الحالة مرات قليلة، وأعاني من تغير البراز، أصبح قليلًا ولينًا، وأتبرز 3 إلى 4 مرات في اليوم، وأعاني من عدم الراحة بعد التبرز، بسبب الشعور بالثقل والضغط على منطقة الشرج، ويخرج البراز فاتحًا، وأحياناً باللون الأصفر، وبعض المرات يصاحبه مخاط، وأشعر بالتشنج والمغص أسفل البطن تحت السرة أحيانًا.

أجريت جميع الفحوصات، ولا يوجد بواسير ولا شرخ، وقمت بتحليل البراز بكل الأنواع، وتحليل الدم الخفي، ولا يوجد التهاب، وقمت بإجراء منظار للقولون وكان سليمًا، وخزعة للمستقيم تبين فيها وجود كيس في الحويصلة المنوية -تشوه خلقي- حجمه 40mm*22mm، فهل له علاقة بالثقل والضغط على الشرج؟

أصبحت لا أستطيع الخروج من المنزل، أرجو المساعدة، وشكرًا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أمير حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مع سلامة التحاليل، وعدم وجود شرخ شرجي أو بواسير، من المرجح أن يكون لديك قولون عصبي، خصوصًا مسألة الرغبة في التبرز عدة مرات في اليوم، وكون لون البراز فاتحًا، أو أقرب إلى اللون الأصفر، قد تحتاج إلى فحص وظائف الكبد LFT panel، مع فحص مستوى bilirubin، وبروتين الدم serum proteins، وضرورة عمل سونار على الحويصلة المرارية؛ للاطمئنان على عدم وجود التهاب، أو حصوات في المرارة.

لا علاقة بين الكيس الموجود في الحويصلة المنوية، والضغط على الشرج، وطالما أن تحليل المني طبيعي، فلا تأثير لذلك التشوه الخلقي على الجهاز الهضمي، ولا على الجهاز التناسلي.

والقولون العصبي من اسمه يحتوي على مستقبلات عصبية تتعامل مع التوتر والقلق، وتتعامل مع بعض النوعيات من الطعام، مثل: المقليات، واللحوم المصنعة، وبعض البقوليات بطريقة تجعل القولون ينتفخ ويمتلئ بالغازات، ويحدث عسر هضم، ويقل إفراز هرمون سيروتونين الذي يضبط الحالة المزاجية.

ولذلك يحتاج القولون إلى المزيد من شرب الماء، وتناول الألياف الطبيعية لمعالجة عسر الهضم والقولون، وللتخلص من الغازات، ويمكن تناول عصير أوراق النعناع الطازج، وأراق الريحان الطازجة مع الليمون والقليل من العسل؛ للفائدة في تخفيف الشعور بالغازات، وألم البطن وعسر الهضم.

كما أن تناول منقوع بذور الشيا chia seeds، تنقع البذور 5 ساعات، وتناول ملعقة كبيرة من البذور مضافة إلى كوب ماء يفيد جدًا في علاج القولون والغازات والإمساك، كما أن تناول ملعقة كبيرة من الصمغ العربي على كوب من الماء يساعد في تفريغ القولون في الصباح الباكر قبل الخروج.

ويساعدك تناول الزبادي اليوناني greek style، وتناول كبسولات بروبيوتك probiotic، وهي كبسولات بكتيريا نافعة، تساعد في علاج عسر الهضم والانتفاخ، مرتين في اليوم لمدة شهرين أو ثلاثة، كما يمكنك تناول أقراص disflatyl عند الشعور بالامتلاء.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً