الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إمكانية تناول البروزاك كجرعة واحدة دون مشاكل
رقم الإستشارة: 296761

23632 0 440

السؤال

السلام عليكم

لدي استفسار بخصوص جرعة البروزاك، هل هناك خطورة بتناول جرعة البروزاك 40 ملغ كجرعة واحدة صباحاً؟ حيث قرأت أنه إذا تعدت جرعة البروزاك 20 لابد أن تقسم إلى جرعتين، فهل هذا الكلام صحيح، أم أستطيع تناوله كجرعة واحدة صباحاً دون مشاكل؟

وشكراً لكم، وبارك الله فيكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فأرجو أن تطمئن تماماً أنه لا يوجد أي مانع طبي من أن تتناول جرعة البروزاك (أربعين مليجراماً) كجرعة واحدة في الصباح، وما قيل: بأنه يجب أن تقسم الجرعة إلى جرعتين، هذا الكلام ليس صحيحاً أبداً؛ فإن معظم الذين يتناولون البروزاك في جرعة أربعين مليجراماً يتناولونه كجرعة واحدة.

هنالك أمر بسيط فقط يجب لفت النظر إليه، وهو أن الجرعة حين تكون أربعين مليجراماً يفضل أن يتم تناولها بعد الأكل، وليس من الضروري أن يكون الأكل وجبة كاملة، فيمكن تناوله بعد تناول شيء من الحليب أو الشاي أو هكذا، الهدف هو ألا يتم تناول الدواء على معدة فارغة من الطعام؛ لأن ذلك في بعض الأحيان قد يؤدي إلى زيادة في تكون الأحماض، وقد يشعر الإنسان بشيء من الحرقان أو عسر في الهضم، هذا إذا حدث يحدث في الأيام الأولى لتناول الدواء.

عموماً؛ أقول لك: يمكنك تناول البروزاك كجرعة واحدة في الصباح، وليس هنالك ما يمنع أبداً، والحقيقة لدى البروزاك مميزات معينة:

أولاً: البروزاك لا يؤدي إلى زيادة في النوم أو الشعور بالنعاس أو الاسترخاء الزائد؛ لذا ليس هنالك ما يمنع أبداً من تناوله في فترة الصباح، بل على العكس البعض يحس بنشاط حين يتناول هذا الدواء.

ثانياً: البروزاك ومشتقاته الثانوية تبقى في الدم حتى اثنين وسبعين ساعة، وهذا يعني أن الإنسان إذا تناول جرعة واحدة كل أربعة وعشرين ساعة هذا قد يكون كافياً، الذين يميلون لتقسيم الجرعة صباحاً ومساءً لديهم اعتقاد في بعض الأحيان أن مستوى الدواء سوف ينخفض في الدم؛ ولذا لابد أن يُلحق الجرعة الثانية بالجرعة الأولى، حتى يظل الأثر الكيميائي متواجداً، هذا لا ينطبق على البروزاك، إنما ينطبق على أدوية أخرى، يعرف أن فترتها العمرية داخل الدم قصيرة؛ فلذا يكون المطلوب هو تعدد الجرعات.

لتزداد الطمأنينة أقول لك: إنه يوجد نوع من البروزاك يسمى بالبروزاك الأسبوعي أو البروزاك (90)، وهذه الجرعة واحدة مكثفة يتناولها الإنسان مرة واحدة في الأسبوع، وهذا دليل قاطع على سلامة هذا الدواء، وليس هنالك ما يمنع أبداً من أن يتناوله الإنسان كجرعة واحدة.

أشكرك على تواصلك معنا في إسلام ويب، ونسأل الله لك العافية والشفاء.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً