قائل أبيات فليتــك تحـلو والحياة مريـرة... - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قائل أبيات: فليتــك تحـلو والحياة مريـرة...
رقم الفتوى: 142875

  • تاريخ النشر:الإثنين 16 ذو الحجة 1431 هـ - 22-11-2010 م
  • التقييم:
444243 0 1230

السؤال

تنسب هذه الأبيات لرابعة العدوية:
فليتــك تحـلو والحياة مريـرة **** وليتك ترضى والأنام غضابوليت الذي بيني وبينك عامر**** وبينـي وبين العالمين خـراب
إذا صح منك الود فالكل هين*** وكل الذي فوق التراب تراب.
فما صحة ذلك؟ وهل تعتبر مخالفة للشرع وفيها سوء أدب مع الله؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن هذه الأبيات ليست لرابعة ـ رحمها الله ـ وإنما هي لأبي فراس الحمداني وليس فيها ما ينكر، فقد قال ابن القيم في مدارج السالكين مقررا لصحة مضمونها لو خوطب بها الله: لا صلاح للنفس إلا بإيثار رضى ربها ومولاها على غيره. ولقد أحسن أبو فراس في هذا المعنى، إلا أنه أساء كل الإساءة في قوله إذ يقوله لمخلوق لا يملك له ولا لنفسه نفعا ولا ضرا:

 فليتك تحلو والحياة مريرة        وليتك ترضى والأنام غضاب

 وليت الذي بيني وبينك عامر     وبيني وبين العالمين خراب

 إذا صح منك الود فالكل هين     وكل الذي فوق التراب تراب.

والله أعلم.

 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: