الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم وضع العطور والبخور في الحمام
رقم الفتوى: 160117

  • تاريخ النشر:الأحد 2 شعبان 1432 هـ - 3-7-2011 م
  • التقييم:
72698 0 382

السؤال

شيخي الفاضل انتشر بين النساء تعطير دورات المياه ـ الخلاء ـ بالعطور وتخصيص البخور والبعض تضع المسك على جدرانه، ومنهن من يضعن اللوحات الجمالية فقمت بنصحهن بأن هذا لا يصح ولربما تسبب في أذية الجن من سكان الحمامات مما يعود بالضرر على أصحاب المنزل فكذبني البعض، والبعض اتهمني بأنني أتوهم ذلك، والبعض اتهمني بعدم النظافة، فكيف لي أن أرتاح بين رائحة القاذورات، حيث إنني وبقية الأخوات الفاضلات نكتفي بالمنظفات والمطهرات المتعارف عليها؟ أفتوني مأجورين.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، وبعـد:

فإنه لا حرج في جعل العطور والبخور في الحمام لدفع ما فيه من روائح كريهة، أو تطييب رائحته كغيره من الأمكنة إن لم يكن بقصد فاسد كاعتقاد دفع ضرر الجن، أو اتباع أوامر المشعوذين ونحو ذلك، فما لم يكن فيه طاعة المشعوذين لا بأس به، لأن الأصل في مثل هذا الإباحة.
والله أعلم.

 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: