احترام الطعام من دون إفراط ولا تفريط - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

احترام الطعام من دون إفراط ولا تفريط
رقم الفتوى: 184399

  • تاريخ النشر:الإثنين 12 رمضان 1433 هـ - 30-7-2012 م
  • التقييم:
3543 0 212

السؤال

يا شيخ أنا أمشي حافية القدمين في المنزل ويوجد لدينا أطفال، مع العلم أنني لم أتزوج، بل هم إخواني وأطفال إخواني، وأعاني من الأكل الذي يقع على الأرض والذي يلتصق بقدمي وتعبت، مع أنني أغسله كثيراً، فماذا أفعل؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإننا ننصح السائلة ـ بعد تقوى الله تعالى ـ بأن تهون على نفسها ولا تهتم أكثر من اللازم بما يفعله الأطفال أو بما يسقط من فتات الطعام فذلك شيء طبيعي، والاهتمام به أكثر يؤدي إلى وساوس الشيطان التي تجر إلى فساد حياة المسلم وعبادته.. وقد بينا أن علاج ذلك يكون بإهماله، وعدم الالتفات إليه، وعدم الاستسلام له، وانظري الفتوى رقم: 71337، وما أحيل عليه فيها. 

وعلى العموم فدين الله يسر لا حرج فيه، وعلى المسلم أن يحترم الطعام ويحافظ عليه من دون إفراط ولا تفريط لأنه نعمة من نعم الله تعالى التي يجب أن تقابل بالشكر وطلب المزيد منها، وينبغي أن يعود الأطفال على ذلك وانظري الفتوى رقم: 178435، وما أحيل عليه فيها.

وإذا سقط منه شيء وتعلق بالقدم.. فإنه يزال عند الوضوء أو الغسل الواجب حتى لا يبقى منه حائل يحول دون وصول الماء إلى البشرة، وهذا أمر لا مشقة فيه والحمد لله.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: