الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مكاتبة الرسول للملوك خارج الجزيرة وغزوه لهم
رقم الفتوى: 207919

  • تاريخ النشر:الأحد 10 رجب 1434 هـ - 19-5-2013 م
  • التقييم:
7723 0 291

السؤال

هل اكتفى الرسول صلى الله عليه وسلم بمكاتبة الملوك والأمراء خارج شبه الجزيرة العربية فقط؟ وكم عدد المرات التي دعاهم فيها للدخول في الإسلام؟ وجزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن وجه السؤال غير واضح، ولكن إن كنت تقصد: هل  اكتفى رسول الله صلى الله عليه وسلم بمكاتبة الملوك خارج الجزيرة العربية ولم يغزهم؟ فالجواب أنه صلى الله عليه وسلم قد كاتب كثيرا منهم، وقد غزا بعضهم، ومن ذلك غزوة تبوك التي خرج فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه في جيش العسرة لمواجهة الروم، وكذلك غزوة مؤتة التي كانت بأرض الشام خارج جزيرة العرب، وراجع الفتاوى التالية أرقامها: 94546، 134888، 177109.

وأما عدد المرات التي دعاهم فيها: فكل رسائله إليهم تتضمن الدعوة إلى الله تعالى، فمن ذلك رسالتان إلى النجاشي ملك الحبشة، وأربعة رسائل على الأقل إلى هرقل وقيصر الروم، بخلاف ما أرسله صلى الله عليه وسلم إلى عمال الروم على بعض المناطق والقبائل العربية في جزيرة العرب، ورسالة واحدة إلى المقوقس ملك مصر، ورسالتان على الأقل إلى كسرى، بخلاف ما أرسله صلى الله عليه وسلم إلى عماَّل الفرس على بعض المناطق والقبائل العربية في جزيرة العرب، وتجد كتب الرسول صلى الله عليه وسلم ومعاهداته مجموعة مستوفاة في كتاب: مجموعة الوثائق السياسية للعهد النبوي والخلافة الراشدة ـ للمحقق الهندي الكبير محمد حميد الله ـ رحمه الله تعالى ـ وللفائدة انظر الفتوى رقم: 27518.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: