القرآن كتاب هداية فيه بعض الإشارات للعلوم الكونية - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القرآن كتاب هداية فيه بعض الإشارات للعلوم الكونية
رقم الفتوى: 224491

  • تاريخ النشر:الأربعاء 19 ذو الحجة 1434 هـ - 23-10-2013 م
  • التقييم:
3546 0 199

السؤال

هل يمكن اعتبار القرآن الكريم والسنة النبوية كتب فيزياء، وكيمياء، وعلوم تامة كاملة أم هي كتب إسلامية بحتة دينية تأمر وتنهى وتشتمل على بعض دلالات الفيزياء والكيمياء إن وجدت ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فوحي الله تعالى الذي أنزله على رسله إنما كان لهداية الناس إلى الصراط المستقيم، وإخراجهم من الظلمات إلى النور، ولذا جاء بيانه تفصيليا في العقائد والأحكام الشرعية، والآداب، والأخلاق المرضية. أما العلوم التجريبية ونحوها فإنه وإن كان القرآن يحتوي على إشارات ودلالات في بعض فروعها، إلا إن ذلك يكون في الغالب كلياً وعلى وجه العموم والإجمال؛ وراجع للفائدة الفتوى رقم: 223117. ولمزيد الفائدة يمكن الاطلاع على الفتوى رقم: 43698.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: