الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أحاديث في الفتن.....

  • تاريخ النشر:الأربعاء 10 شعبان 1423 هـ - 16-10-2002 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 23709
17364 0 1588

السؤال

السلام عليكمأريد حديث أبي هريرة والذي رواه في آخر حياته والذي أخبر فيه عن الفتن التي أخبر عنها الرسول صلى الله عليه وسلم حتى آخر الزمان وجزء من الحديث (( صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم الفجر ثم خطب بنا إلى الظهر ثم صعد المنبر وخطب بنا حتى الظهر .... الحديث )) أو كما معنى الحديث ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلعل الحديث الذي يسأل عنه السائل الكريم هو ما أخرجه مسلم في صحيحه عن عمرو بن أخطب قال: صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، الفجر وصعد المنبر فخطبنا حتى حضرت الظهر، فنزل فصلى، ثم صعد المنبر فخطبنا حتى حضرت العصر، ثم نزل فصلى، ثم صعد المنبر فخطبنا حتى غربت الشمس، فأخبرنا بما كان وبما هو كائن، فأعلمنا أحفظنا.
ومثل هذا الحديث ما جاء أيضاً في صحيح مسلم من حديث حذيفة رضي الله عنه قال: قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم، مقاماً ما ترك شيئاً يكون في مقامه ذلك إلى قيام الساعة إلا حدث به! حفظه من حفظه ونسيه من نسيه، قد علمه أصحابي هؤلاء، وإنه ليكون منه الشيء قد نسيته فأراه فأذكره كما يذكر الرجل وجه الرجل إذا غاب عنه ثم إذا رآه عرفه.
وفي مثل هذا المعنى جاء حديث أبي سعيد الخدري الطويل الذي رواه الترمذي في سننه قال: صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوماً صلاة العصر بنهار "أول الوقت" ثم قام خطبنا فلم يدع شيئاً يكون إلى قيام الساعة إلا أخبرنا به، حفظه من حفظه ونسيه من نسيه...... إلخ.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: