الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الطريقة الصحيحة للتورق بالأسهم

  • تاريخ النشر:الأربعاء 3 جمادى الأولى 1440 هـ - 9-1-2019 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 389896
1880 0 77

السؤال

ذهبت إلى بنك الرياض، وطلبت منه تمويلا عن طريق التورق بالأسهم من مصرف الإنماء، وتم توقيع العقود ليتم شراء الأسهم. وتم توقيع طلب تفويض للبنك بالشراء، وتفويضه أيضا بالبيع فور شرائه للأسهم.
هل هذا التورق جائز أم هو من التورق المحرم؟
بارك الله فيكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:  

فالطريقة الصحيحة للتورق بالأسهم: أن يشتري البنك الأسهم المباحة، ويضعها في محفظته، ثم يبيعها عليك، ويضعها في محفظة، أو في حساب باسمك، ثم تتولى أنت بيعها على طرف ثالث غير البنك؛ وإن كان البنك يتولى جميع هذه العمليات بحكم العادة والعرف أو الشرط، فلا يجوز هذا التورق، وانظر الفتوى ذات الرقم: 46179.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: