الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم إبرام عقد البيع قبل تملك البضاعة

  • تاريخ النشر:الإثنين 2 جمادى الآخر 1441 هـ - 27-1-2020 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 411934
2455 0 0

السؤال

أود معرفة حكم هذه الطريقة: إذا ما ذهبت لبائع على الإنترنت، وطلبت منه أن أبيع له بضاعته، وأزيد عليها ثمنا، بحيث أعرض صور البضاعة في موقعي، وإذا أتى زبون، واشترى البضاعة، ذهبت إلى البائع، واشتريت البضاعة، ووضعت في العنوان عنوان الزبون الذي اشترى عندي.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد ذكرت أن الزبون يشتري البضاعة المعروضة، ثم تشتري أنت تلك البضاعة، فمعنى ذلك أنك تبرم عقد البيع مع الزبون قبل تملك البضاعة، وهذا لا يجوز. وراجع التفصيل في الفتوى: 395167.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: