الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم كتابة منزل باسم البنت
رقم الفتوى: 442951

  • تاريخ النشر:الخميس 16 شوال 1442 هـ - 27-5-2021 م
  • التقييم:
1251 0 0

السؤال

هل يجوز لي أن أكتب منزلا أملكه، باسم ابنتي؟
شكرا لكم على مجهوداتكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن كان مقصودك بالكتابة؛ أن تخصي ابنتك بالمنزل بعد موتك؛ فهذه وصية، والوصية للوارث لا تجوز؛ لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الله قد أعطى كل ذي حق حقه، فلا وصية لوارث. رواه أبو داود.
وأمّا إذا كان المقصود بالكتابة؛ العطية في الحياة، بحيث تحوز البنت المنزل في حياتك، وتملك التصرف فيه؛ فهذه هبة جائزة. لكن إذا كان لك أولاد غيرها؛ فالراجح عندنا؛ أنّه يجب عليك التسوية بين جميع الأولاد في الهبة، ولا يجوز لك تخصيص البنت بالهبة دونهم.

وراجعي الفتوى: 33801، والفتوى: 6242، والفتوى: 171705.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: