الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الشرب من كأس فيه صور حيوانات مطموسة الملامح
رقم الفتوى: 445807

  • تاريخ النشر:الإثنين 8 محرم 1443 هـ - 16-8-2021 م
  • التقييم:
1439 0 0

السؤال

اشترت لي أمّي كأسًا قد رسمت عليه تلك الأحصنة أحادية القرن، وهن مذكورات في الإنجيل، وذلك الرسم على الكأس عديم الملامح -لا يوجد فيه فم، أو أعين، أو أي شيء مثل هذا-، فهل يجوز استعماله؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فالصورة إذا زال منها ما لا تبقى معه حياة -كالرأس، أو الصدر، أو البطن- لم تكن صورة محرمة، ولم يمتنع استعمال ما هي فيه، قال الرحيباني في شرح الغاية: وَمَتَى قُطِعَ مِنْ الصُّورَةِ الرَّأْسُ، أَوْ مَا لَا يَبْقَى بَعْدَ ذَهَابِهِ حَيَاةٌ؛ فَلَا كَرَاهَةَ، وَكَذَا لَوْ صُوِّرَتْ ابْتِدَاءً بِلَا رَأْسٍ، وَنَحْوِهِ. انتهى.

فإذا كان هذا الحصان المصور بهذه الصفة المذكورة بأن كان زائلًا من صورته ما لا تبقى معه حياة؛ فلا حرج في استعمال الكوب -والحال هذه-، وإلا وجب أن يطمس من الصورة ما يزول به تحريمها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: