الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سمات الشعر في صدر الإسلام

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 11 محرم 1425 هـ - 2-3-2004 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 45031
18393 0 289

السؤال

كيف كان الشعر في صدر الاسلام؟وما مميزاته؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن أغلب خصائص الشعر في العصر الجاهلي ظلت بارزة فيه في صدر الإسلام، فكانت معانيه حسية وتعبيراته مباشرة، مع المحافظة على العمود الشعري، والارتفاع الموسيقي، والقافية ونحو ذلك.

وتغيرت الأغراض والمواضيع شيئا قليلا بحكم تغير البيئة والمعتقد، وفي القرن الثاني الهجري تدخلت فيه مباحث الفلسفة، فكانت انقلابا على المعاني والأساليب وصار الشعر شعرا ذهنيا.

هذا ونلفت انتباه السائل الكريم إلى أن مركز الفتوى مختص أساسا بالرد على الأسئلة والاستفسارات الشرعية، فالأحسن أن يطرح مثل سؤاله على الجهات المختصة بالآداب.

والله أعلم.




مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: