الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الألعاب المشتملة على الألفاظ المحرمة

  • تاريخ النشر:الأربعاء 12 رمضان 1443 هـ - 13-4-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 456001
468 0 0

السؤال

هناك لعبة اسمها: "league of legnds"، وعندما تقتل عددًا من الأشخاص دون موت، تظهر كلمة بجانب اسمك مكتوب عليها: "godlike"، وهي بمعناها الحرفي تشبيه للمولى سبحانه، وعندما سألت أحدهم -لديه بعض الخبرة عن اللغة- قال لي ما معناه: إن هذه الكلمة، وما يشبهها، أصبحت عندهم خاوية المعنى، ولا تعطي المعنى العظيم، والقدر الذي نجعله لها، وكأن معناها: عظيم، أو شيء من هذا القبيل، فهل يجوز لي لعبها؛ رغم بغضي لها؟ وفيها موسيقى يمكن كتمها، وصور لبعض النساء، يمكن غض البصر بسهولة عنها، وهل عليّ مثلًا كتم صوت نطق تلك الكلمة؟ شكرًا لكم.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإن كان المقصود بالعبارة تشبيه اللاعب بالرب سبحانه، ووصفه عند قتل الآخرين وعدم موته بأنه إلهي -كما تفيده محركات الترجمة-؛ فهي عبارة منكرة، غير جائزة.

وعلى كل؛ فمثل هذه اللعبة المشتملة على الألفاظ المحرمة، والمعازف، وصور النساء المتبرّجات؛ يتعيّن اجتناب اللعب بها، ولو مع العزم على إغلاق الصوت، أو غضّ البصر، وراجع الفتويين: 234505، 439249.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: