الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عبارة قبيحة فاحشة توجب التوبة

  • تاريخ النشر:الإثنين 17 رمضان 1443 هـ - 18-4-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 456337
2715 0 0

السؤال

شخص قال لزوجته أثناء الشجار سابًّا لها: يا فَرْج أمك. سَبًّا لا ينوي ظهارًا، ولا طلاقًا. فهل يلزمه شيء؟
علما بأن هذا السباب شائع في بلده بهذا الاستعمال، لكن بلفظ عامِّيٍ.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فهذه العبارة القبيحة التي سبّ بها الرجل زوجته؛ لا يلزمه بها ظهار، ولا طلاق؛ ما دام لم ينو بها ذلك.

ولكن تلزمه التوبة إلى الله -تعالى- من هذا الفحش، ففي سنن الترمذي عن أبي الدرداء أنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: إن الله يبغض الفاحش البذيء.

وفيه أيضًا عن النبي -صلى الله عليه وسلم-: ليس المؤمن بالطعّان، ولا اللعّان، ولا الفاحش، ولا البذيء.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: