الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تناول الأطعمة المشتملة على المواد المرموز لها بـ (e)

  • تاريخ النشر:الإثنين 15 شوال 1443 هـ - 16-5-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 458332
5414 0 0

السؤال

ما حكم استعمال المادة "ميتا بيسلفيت صوديم" ورمزها "E 23"، واسمها بالإنجليزية "E223 Sodium metabisulphite" في عجينة الكنافة؟ وتلك المادة تُحَسِّنُ تماسك الخيط، وسرعة النضج.
وقرأت إجابتكم عن مادة "إسكوربيك"، وأعجبني تفصيلكم، فأحببت أن أسألكم عن تلك المادة؛ لأستفيد من تفصيلكم؛ لأني لست من أهل التخصص؛ لأعرف ثبوت ضررها أولا، ولا أعرف مقدار نسبتها للدقيق، فلو تفيدونني، وهل معنى جواز إضافتها لبعض الأطعمة، جواز إضافتها لعجين الدقيق؟ كما أود أن أستفيد منكم في معرفة البدائل الآمنة، التي تعطي نفس الجودة، وكذلك مقاديرها. وجزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فإن الأطعمة المشتملة على المواد المرموز لها ب (e)، لا حرج في استعمالها، وتناولها من حيث الأصل.

ولا يشرع تكلّف البحث، والتنقيب عنها، كما سبق بيانه مفصلًا في الفتوى: 286777.

وأما الكلام عن هذه المادة بخصوصها، وأضرارها، ومنافعها، وطريقة استعمالها، وبدائلها؛ فليس من مجال اختصاصنا.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: