وفاة الجنين نتيجة وقوع أمه لا يترتب عليه شيء - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وفاة الجنين نتيجة وقوع أمه لا يترتب عليه شيء
رقم الفتوى: 8439

  • تاريخ النشر:الأربعاء 8 ربيع الأول 1422 هـ - 30-5-2001 م
  • التقييم:
2450 0 232

السؤال

ذهبت للتمشية وامرأتي حامل في الشهر السادس إلى منطقه جبلية ونعلم بالخطورة هناكوالذي حصل أن زوجتي وقعت وبعد أسبوع توفي الجنين في جوفها مع العلم أنه في اعتقادي أنه لا يوجد سبب لوفاته غير ذالكفما هو تعليقكم على هذا السوال وجزيتم خيرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:‏

فالذي يظهر من السؤال أنه لا يلزمك شيء أنت ولا امرأتك، حيث إن الجنين توفي وفاة ‏معتادة، وعلى افتراض أنه قد توفي نتيجة للوقوع المذكور، فإنك لم تتسبب أنت ولا ‏امرأتك في وفاته تسبباً مقصوداً، فلا تلتفت إلى الخواطر أو الوساوس التي قد تعترض لك، ‏أثابك الله فيه ثواب الصابرين.‏
والله أعلم.‏

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: