الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب فيمن لعن ما ليس بأهل اللعنة

جزء التالي صفحة
السابق

13020 - وعن أبي موسى ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال :

" إن استطعت أن لا تلعن شيئا فافعل ، فإن اللعنة إذا خرجت من صاحبها فكان الملعون لها أهلا أصابته ، وإن لم يكن لها أهلا فكان اللاعن لها أهلا ، رجعت عليه ، وإن لم يكن لها أهلا أصابت يهوديا أو نصرانيا أو مجوسيا ، فإن استطعت أن لا تلعن شيئا أبدا فافعل " .

رواه الطبراني ، وفيه علي بن الجعد وثقه ابن حبان وقال ابن معين : يضع الحديث ، وكذبه غيره ، وفيه من لم أعرفه أيضا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث