الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى قيل يا نوح اهبط بسلام منا وبركات عليك وعلى أمم ممن معك وأمم سنمتعهم

قيل يا نوح اهبط بسلام منا وبركات عليك وعلى أمم ممن معك وأمم سنمتعهم ثم يمسهم منا عذاب أليم

48 - قيل يا نوح اهبط بسلام منا بتحية منا أو بسلامة من الغرق وبركات عليك هي الخيرات النامية وهي في حقه بكثرة ذريته وأتباعه فقد جعل أكثر الأنبياء من ذريته وأئمة الدين في القرون الباقية من نسله وعلى أمم ممن معك من للبيان فتراد الأمم الذين كانوا معه في السفينة ؛ لأنهم كانوا جماعات أو قيل لهم أمم ؛ لأن الأمم تتشعب منهم أو لابتداء الغاية أي : على أمم ناشئة من معك وهي الأمم إلى آخر الدهر وهو الوجه وأمم رفع بالابتداء سنمتعهم في الدنيا بالسعة في الرزق والخفض في العيش، صفة والخبر محذوف تقديره : وممن معك أمم سنمتعهم ، وإنما حذف ؛ لأن ممن معك يدل عليه ثم يمسهم منا عذاب أليم أي : في الآخرة والمعنى أن السلام منا والبركات عليك وعلى أمم مؤمنين ينشئون ممن معك وممن معك أمم ممتعون بالدنيا منقلبون إلى النار ، كان نوح عليه السلام أبا الأنبياء والخلق بعد الطوفان منه وممن كان معه في السفينة ، وعن محمد بن كعب دخل في ذلك السلام كل مؤمن ومؤمنة إلى يوم القيامة وفيما بعده من المتاع والعذاب كل كافر

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث