الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فرع اتفق الجيران على أن يحرس لهم جناتهم أو كرومهم فأبى بعضهم من ذلك

جزء التالي صفحة
السابق

، انتهى .

ص ( لا شهادة )

ش : قال في المدونة في كتاب الأقضية : ولا تجوز شهادة القسام على ما قسموا ، انتهى . يريد بعد عزل القاضي الذي بعثه ، قال ابن الحاجب : ولا يقبل قولهما بعد العزل ، قال في التوضيح : لا يقبل قولهما بعد عزل القاضي الذي بعثهما ، انتهى . وحاصل المسألة أن شهادة القسام فيما قسموه بأمر القاضي جائزة عنده ولو كان ذلك بعد إنفاذ الحكم بالقسمة عند اختلاف الورثة وضياع المستند الذي فيه القسمة ولا تجوز شهادتهم عند غير من أمرهم لا وحدهم ولا مع غيرهم ، قاله ابن عرفة ناقلا عن ابن رشد وعن النوادر ، قال : وكذلك العاقد والخاطب والمحلف والكاتب والناظر للعيب ، والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث