الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

محمد بن عثمان بن أبي شيبة

جزء التالي صفحة
السابق

5492 حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال : حدثنا فروة بن أبي المغراء قال : حدثنا القاسم بن مالك [ ص: 233 ] المزني ، عن سعيد بن المرزبان أبي سعد ، عن قيس بن مسلم ، عن طارق بن شهاب قال : سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم : فيم يختصم الملأ الأعلى ؟ ، فقال : في الكفارات والدرجات ؛ فأما الدرجات : فإطعام الطعام ، وإفشاء السلام ، والصلاة في الليل والناس نيام ، وأما الكفارات : فإسباغ الوضوء في السبرات ، ونقل الأقدام إلى الجماعات ، وانتظار الصلاة بعد الصلاة

لم يرو هذا الحديث عن أبي سعد البقال إلا القاسم بن مالك ، تفرد به : ابن أبي المغراء .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث