الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ولمن انتصر بعد ظلمه فأولئك ما عليهم من سبيل

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 417 ] ولمن انتصر بعد ظلمه فأولئك ما عليهم من سبيل إنما السبيل على الذين يظلمون الناس ويبغون في الأرض بغير الحق أولئك لهم عذاب أليم

بعد ظلمه من إضافة المصدر إلى المفعول، وتفسره قراءة من قرأ (بعد ما ظلم) "فأولئك" إشارة إلى معنى "من" دون لفظه. ما عليهم من سبيل للمعاقب ولا للعاتب والعائب. إنما السبيل على الذين يظلمون الناس يبتدئون بالظلم. ويبغون في الأرض يتكبرون فيها ويعلون ويفسدون.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث