الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب حسن الخلق والسخاء وما يكره من البخل

5686 وقال أبو ذر لما بلغه مبعث النبي صلى الله عليه وسلم، قال لأخيه: اركب إلى هذا الوادي فاسمع من قوله. فرجع فقال: رأيته يأمر بمكارم الأخلاق.

التالي السابق


مطابقته للترجمة تؤخذ من قوله: " بمكارم الأخلاق"؛ لأن حسن الخلق والسخاء من مكارم الأخلاق، وهذا التعليق وصله البخاري في قصة إسلام أبي ذر مطولا. قوله: " إلى هذا الوادي" أراد به مكة. قوله: " فرجع فيه" حذف تقديره: فأتى النبي صلى الله تعالى عليه وسلم وسمع منه ثم رجع، والفاء فيه فصيحة. قوله: " يأمر بمكارم الأخلاق"؛ أي: الفضائل والمحاسن لا الرذائل والقبائح؛ قال صلى الله عليه وسلم: " بعثت لأتمم مكارم الأخلاق".



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث