الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حرف الميم

جزء التالي صفحة
السابق

8249 - من سعادة المرء حسن الخلق، ومن شقاوته سوء الخلق (هب) عن جابر - (ض)

التالي السابق


(من سعادة المرء) لفظ رواية البيهقي "ابن آدم" (حسن الخلق) بالضم فإن به يبلغ العبد خير الدنيا والآخرة (ومن شقاوته سوء الخلق) وإنه مقرب إلى النار موجب لغضب الجبار، والسعادة الجد، وفي إطلاق الشارع يراد بها الفوز بالنعيم الأخروي أو ما يترتب على ذلك

(هب) وكذا القضاعي (عن جابر) بن عبد الله ، قال الحافظ العراقي: وسنده ضعيف وذلك لأن فيه الحسن بن سفيان أورده الذهبي في ذيل الضعفاء وقال: قال البخاري : لم يصح حديثه عن هشام بن عمار ، قال أبو حاتم : صدوق تغير عن القاسم بن عبد الله عن عمر العمري قال في الضعفاء: قال أحمد : كان يكذب ويضع، ورواه عنه الخرائطي في المكارم.


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث