الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حرف الثاء

جزء التالي صفحة
السابق

3424 - "ثلاث من كن فيه؛ أو واحدة منهن؛ فليتزوج من الحور العين حيث شاء : رجل ائتمن على أمانة؛ فأداها مخافة الله - عز وجل -؛ ورجل خلى عن قاتله؛ ورجل قرأ في دبر كل صلاة: قل هو الله أحد ؛ عشر مرات؛ ( ابن عساكر )؛ عن ابن عباس ؛ (ض) .

[ ص: 290 ]

التالي السابق


[ ص: 290 ] (ثلاث من كن فيه؛ أو واحدة منهن؛ فليتزوج من الحور العين حيث شاء) ؛ أي: في الجنة؛ (رجل ائتمن على أمانة فأداها؛ مخافة الله - عز وجل) ؛ أي: مخافة عقابه؛ إن هو خان فيها؛ (ورجل خلى عن قاتله) ؛ بأن ضربه ضربا قاتلا؛ فعفا عنه قبل موته؛ (ورجل قرأ في دبر كل صلاة) ؛ أي: في آخرها؛ والظاهر أن المراد الصلوات الخمس؛ (قل هو الله أحد) ؛ أي: سورتها؛ بكمالها؛ (عشر مرات) ؛ وذكر الرجل وصف طردي؛ فالمرأة والخنثى كذلك؛ وهذا تعظيم عظيم بقدر الأمانة؛ وتنويه شريف بشرف سورة الإخلاص؛ وفضيلة جليلة في العفو عن القاتل .

( ابن عساكر ) ؛ في التاريخ؛ (عن ابن عباس ) ؛ رضي الله (تعالى) عنه.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث