الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تتمة مسند أبي هريرة رضي الله تعالى عنه

9341 4593 - (9624) - (2\436) عن أبي هريرة: أن رجلا شتم أبا بكر، والنبي صلى الله عليه وسلم جالس، فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يعجب ويتبسم، فلما أكثر، رد عليه بعض قوله، فغضب النبي صلى الله عليه وسلم، وقام، فلحقه أبو بكر، فقال: يا رسول الله! كان يشتمني وأنت جالس، فلما رددت عليه بعض قوله، غضبت وقمت! قال: "إنه كان معك ملك يرد عنك، فلما رددت عليه بعض قوله، وقع الشيطان، فلم أكن لأقعد مع الشيطان".

ثم قال: "يا أبا بكر! ثلاث كلهن حي: ما من عبد ظلم بمظلمة فيغضي عنها لله - عز وجل - ، إلا أعز الله بها نصره، وما فتح رجل باب عطية يريد بها

[ ص: 245 ]

صلة، إلا زاده الله بها كثرة، وما فتح ربي باب مسألة يريد بها كثرة، إلا زاده الله - عز وجل - بها قلة".


التالي السابق


* قوله : "يعجب ويتبسم "؛ أي: من رد الملك لأبي بكر.

* * *



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث