الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل لم يشترط الواقف ناظرا وشرطه النظر

جزء التالي صفحة
السابق

( فصل فإن لم يشترط ) الواقف ( ناظرا ناظرا وشرطه ) أي : النظر ( لإنسان فمات ) المشروط له ( فليس للواقف ولاية النصب ) أي : نصب ناظر لانتفاء ملكه فلا يملك النصب ولا العزل كما في الأجنبي .

( ويكون النظر للموقوف عليه إن كان ) الموقوف عليه ( آدميا معينا ) كزيد ( أو جمعا محصورا ) كأولاده أو أولاد زيد ( كل واحد منهم ينظر على حصته ) كالملك المطلق ، عدلا كان أو فاسقا ; لأنه ملكه ، وغلته له .

( و ) الموقوف عليه ( غير المحصور كالوقف على جهة لا تنحصر كالفقراء ، والمساكين ) ، والعلماء ، والغزاة نظره للحاكم ( أو ) الموقوف على ( مسجد أو مدرسة أو رباط أو قنطرة ، ونحو ذلك ) كسقاية ( ف ) نظره ( للحاكم أو من يستنيبه ) الحاكم على بلد الوقف ; لأنه ليس له مالك معين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث