الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل حلف لا يبيع فباع بيعا فيه الخيار

جزء التالي صفحة
السابق

( 8004 ) فصل : وإن حلف لا يبيع ، فباع بيعا فيه الخيار ، حنث . وقال أبو حنيفة : لا يحنث ; لأن الملك لا يثبت في مدة الخيار ، فأشبه البيع الفاسد . ولنا ، أنه بيع صحيح شرعي ، فيحنث به ، كالبيع اللازم ، وما ذكروه لا يصح فإن بيع الخيار يثبت الملك به بعد انقضاء الخيار بالاتفاق ، وهو سبب له ، ولا نسلم أن الملك لا يثبت في مدة الخيار

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث