الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط
أمثال فضائل الأعمال

الرفق في الترغيب في اتباع السنة

رقم الفتوى 423505  المشاهدات 31809  تاريخ النشر: 2020-07-06

جزاكم الله خيرا على كل ما تقدمونه، وبارك الله فيكم. ما حكم من يتهاون بالسنة لمجرد كونها سنة؟ فقد صليت الفجر بأهلي بسورة ق؛ لعلمي بسنة النبي في تطويل الفجر، فسخروا مني. وحينما قلت لهم إن سنة النبي التطويل في الفجر، قالوا لي: يا جاهل إنها سنة، وليست فرضا، حتى تلزم الناس بها. والنبي قال لمعاذ: أفتان أنت يا معاذ. فهل ما فعلته مخالف لهدي النبي صلى الله عليه وسلم؟ وما... المزيد

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: