اللحوم التي تباع في مطاعم أوروبا - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اللحوم التي تباع في مطاعم أوروبا
رقم الفتوى: 1005

  • تاريخ النشر:الأحد 6 ذو القعدة 1419 هـ - 21-2-1999 م
  • التقييم:
13169 0 394

السؤال

اضطررت للسفر لإحدى الدول الأوروبية لمرافقة مريض للعلاج وهنالك لا نعلم إذا كانت المطاعم قد ذبحت لحومها بالطريقة الإسلامية أم لا ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعــد:

فالواجب عليك أيها الأخ السائل أن تتجنب أكل اللحوم في هذه البلاد التي ذكرتها، وذلك باستثناء نوعين من اللحوم هما: أ. لحوم الأسماك. ب. اللحوم التي تبيعها المحلات التي تعتني بالذبح على الطريقة الإسلامية: أما ما سوى هذين النوعين من اللحوم، فالواجب في حق المسلم أن يبتعد عن أكله في هذه البلاد التي ذكرت وذلك لأن العلماء مجمعون على منع أكل الميتة، ما لم تكن من الحيوان البحري أو الحيوان الذي لا دم له، ومجمعون كذلك على أن الميتة هي كل ما مات موتا على غير الوجه الذي يذبح به شرعا كالمغرّق في الماء والمصعوق بالكهرباء وما أشبههما ومعظم وسائل الذبح في هذه البلاد التي ذكرت من هذا القبيل. أضف إلى ذلك أن هنالك بعض اللحوم التي هي من حيوانات لا يجوز أكل لحمها كالخنازير، ذبحت أم لم تذبح. هذا ولا ينبغي لمسلم أن يحتج بأن هذه اللحوم داخلة في عموم ما أذن الله في أكله من طعام أهل الكتاب، وذلك في قوله تعالى: (وطعام الذين أوتو الكتاب حل لكم)[المائدة:5]. لأن العلماء نصوا على إخراج هذين الصنفين من عموم طعام أهل الكتاب، أعني ما كان ميتة أو لحم خنزير، وذلك لأنهما قد حرما لذاتهما .
                   والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: