حكم عدم طاعة الزوج في ترك العمل - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم عدم طاعة الزوج في ترك العمل
رقم الفتوى: 105633

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 4 ربيع الأول 1429 هـ - 11-3-2008 م
  • التقييم:
3609 0 196

السؤال

أنا سيدة أعمل في أحد المعاهد الأزهرية ولكن زوجي يرفض الشغل نظراً لبعد المكان لكني أحاول إقناعه به ليس حبا في شغل ولكن خوفا من المستقبل لأني لا أنجب وزوجي مطيع جداً لأهله فأخاف أن يتركني يوماً ما بناء على رغبتهم فيكون هذا سلاحا لي، فهل عدم طاعتي له حرام؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالواجب على المرأة طاعة زوجها ما لم يأمرها بمعصية، وقد جعل الشارع ذلك من أهم أسباب دخول الجنة وحصول مرضاة الله عنها، ففي صحيح ابن حبان عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا صلت المرأة خمسها، وصامت شهرها، وحصنت فرجها، وأطاعت بعلها دخلت من أي أبواب الجنة شاءت.

وعليه، فلا يجوز لك مخالفة زوجك في رفضه لعملك، وليس ما ذكرته مبرراً للمخالفة، ودعي عنك الوساوس وثقي في رحمة الله بعباده وفضله، وأحسني الظن به، واعلمي أنه لا يضيع من توكل عليه واتقاه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: