هل يتنجس السجاد إذا سار عليه من دخل المرحاض بحذائه - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يتنجس السجاد إذا سار عليه من دخل المرحاض بحذائه
رقم الفتوى: 106817

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 2 ربيع الآخر 1429 هـ - 8-4-2008 م
  • التقييم:
4540 0 223

السؤال

أنا امرأة متزوجة وعندما أزور أهلي فإني أكون في حالة وسوسة في الطهارة وأقوم بتغيير ملابسي عندما أرجع إلى بيتي وذلك لأن إخوتي يدخلون إلى المرحاض بنفس الحذاء الذي يتجولون فيه في البيت وتصبح الأرض رطبة حتى السجاد وابنة أختي الصغيرة تمشي على هذا السجاد والأرض الرطبة وأحيانا لا أستطيع حملها لهذا السبب فهل فعلا هذه الأرض والسجاد في حالة نجاسة أم ماذا؟
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
 

فإنه لا يحكم على هذه الأرض والسجاد بالنجاسة ولو كانت رطبة لعدم التحقق من نجاسة النعال التي يدخل بها في المرحاض، وكذلك البنت التي تمشي على هذا السجاد لا تتنجس بذلك. أما تبديل جميع الملابس بسبب ما ذكر في السؤال وتجنب حمل الطفلة لأنها تمشي على السجاد المذكور ففيه شيء من التنطع في الدين، مع أنه ينبغي للمسلم أن يحتاط لصلاته فيتجنب الملابس التي لا يتحقق من طهارتها. وللفائدة تراجع الفتوى رقم: 34305،  والفتوى رقم: 102928.

والله أعلم.   

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: