الخلاف في معنى فواتح السور - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الخلاف في معنى فواتح السور
رقم الفتوى: 124789

  • تاريخ النشر:الأربعاء 23 رجب 1430 هـ - 15-7-2009 م
  • التقييم:
7336 0 378

السؤال

قرأت لكم ما جاء بشأن دلالة الحروف المقطعة في أوائل سورالقرآن، وجوابكم : هو قول عام كغيره من أقوال السابقين، والذي توصلنا إليه ـ بفضل الله ـ أنّ دلالة هذه الحروف المباركة تقع ضمن القسَم والمعنى لجميعها : أقسم بالله ـ ثمّ تكمل النصّ اللاحق لها فيستقيم النص، وليجرب ذلك منْ يريد في مصحف القرآن وكل ما قيل بشأنها لا ينطبق على دلالتها التي توصلنا إليها، ووضعها في اللغة ضمن تصنيف يسمى في البلاغة ـ الإلغازـ فمثلا ً: { ألم ذلك الكتاب لا ريب فيه } تكون هكذا: أقسم بالله : ذلك الكتاب لا ريب فيه.
مع تقديري.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فنشكر السائل على الاتصال بنا، وأما تفسير فواتح السور بأنها أقسام فقد روي عن ابن عباس وعكرمة. والراجح خلافه كما قال شيخ الإسلام ابن تيمية وابن كثير والزمخشري.

وننصحك بالاطلاع على بحث المسألة في أضواء البيان عند كلام الشيخ الشنقيطي على تفسير سورة هود.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: