خبر أن مرفوع - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خبر (أن) مرفوع
رقم الفتوى: 130433

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 6 محرم 1431 هـ - 22-12-2009 م
  • التقييم:
4397 0 269

السؤال

هل كلمتي الكفر والإيمان في الجملة الآتية مرفوعتان أم منصوبتان؟ اعْلَمْ رَحِمَكَ اللهُ تَعَالَى: أَنَّ أَوَّلَ مَا فَرَضَ اللهُ عَلَى ابْنِ آدَمَ الكُفْرَ بِالطَّاغُوْتِ، وَالإِيْمَانَ بِاللهِ.
جزاكم الله خيراً وبارك فيكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد

فإن كلمتي الكفر والإيمان في الجملة المذكورة مرفوعتان، لأن ـ الكفر بالطاغوت ـ خبر لـ ـ أن ـ وخبر: أن مرفوع، لأنها من أخوات ـ إن ـ التي تنصب الاسم وترفع الخبر، قال الناظم:

تنصب إن المبتدا اسما، والخبر   * ترفعه، كـَ إن زيداً ذو نظر

ومثل إن: أن.

وـ الإيمان ـ معطوف على الكفر، والمعطوف تابع لما عطف عليه، قال الناظم:

وأتبعوا المعطوف بالمعطوف   * عليه في إعرابه المعروف.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: