السبب في نهي عمر أبا هريرة عن كثرة التحديث - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

السبب في نهي عمر أبا هريرة عن كثرة التحديث
رقم الفتوى: 13200

  • تاريخ النشر:الخميس 18 ذو القعدة 1422 هـ - 31-1-2002 م
  • التقييم:
2170 0 156

السؤال

1-السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:هل صحيح أن سيدنا عمر بن الخطاب "رضي الله عنه" كان يضرب أبا هريرة"رضي الله عنه" و يجري وراءه لأن أبا هريرة كان يحدث الناس كثيرا.أرجو الإجابة سريعا جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد ورد أن عمر رضي الله عنه كان ينهى أبا هريرة عن كثرة التحديث، وذلك خوفاً من انشغال الناس بالحديث عن القرآن، وليس فيه -فيما نعلم- أنه كان يجري وراءه ويضربه، ولم نقف لهذه القصة على إسناد حتى نحكم عليها بصحة أو ضعف، ولو صحت فليس فيها أي شبهة، إذ أن عمر رضي الله عنه إنما نهى أبا هريرة لما رأى انصراف بعض الناس عن القرآن إلى الحديث ليس إلا.
أما الجمع بين القرآن والحديث فهو مطلوب شرعاً بل واجب وجوباً مؤكداً.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: