خروج المني من النائم بدون لذة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خروج المني من النائم بدون لذة
رقم الفتوى: 144197

  • تاريخ النشر:الإثنين 30 ذو الحجة 1431 هـ - 6-12-2010 م
  • التقييم:
193582 0 474

السؤال

لاحظت أنني عند ما أكثر الأكل في الليل ثم أفصل بين الأكل والنوم بمدة ليست طويلة ثم أنام,لاحظت وجود مني في ملابسي بعد استيقاظي من النوم دون احتلام أو شهوة أو شعور بالقذف أثناء النوم, وهذه الحالة حدثت معي أكثر من مرة ( وليس كل المرات) فكنت أغتسل بعد ذلك, وقد بحثت في شبكة الإنترنت عن مثل حالتي فلم أجد شيئا عنها ولكني وجدت أن خروج المني بغير شهوة لا يوجب الغسل (القول الراجح) فعندما حدثت معي هذه الحالة آخر مرة لم أغتسل, فهل تصرفي صحيح ؟ وإن لم يكن صحيحا فهل علي إعادة الصلوات التي أديتها بهذا الغسل؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
 

فقد أخطأت في تنزيل تلك الفتوى على حالتك, لأن القول بعدم وجوب الاغتسال من خروج المني بغير شهوة إنما هو في حق المستيقظ, وأما النائم فإنه يجب عليه الغسل إذا وجد منيا بعد الاستيقاظ؛ لحديث عَائِشَةَ قَالَتْ : سُئِلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ الرَّجُلِ يَجِدُ الْبَلَلَ وَلَا يَذْكُرُ احْتِلَامًا قَالَ يَغْتَسِلُ. رواه أحمد وأبو داوود والترمذي.

 قال المرداوي الحنبلي في الإنصاف عن خروج المني يقظة بغير دفق ولا لذة : تَنْبِيهٌ : مُرَادُهُ بِقَوْلِهِ ( فَإِنْ خَرَجَ لِغَيْرِ ذَلِكَ لَمْ يُوجِبْ ) الْيَقْظَانُ , فَأَمَّا النَّائِمُ إذَا رَأَى شَيْئًا فِي ثَوْبِهِ ، وَلَمْ يَذْكُرْ احْتِلَامًا وَلَا لَذَّةً ، فَإِنَّهُ يَجِبُ عَلَيْهِ الْغُسْلُ لَا أَعْلَمُ فِيهِ خِلَافًا. اهـ

 فيجب عليك أن تعيد الصلوات التي صليتها بعد رؤيتك للمني عند الاستيقاظ ولم تغتسل له، وذهب البعض إلى عدم وجوب الإعادة في مثل حالتك؛ لكن القول الأول أحوط.

 وأما إذا شككت في الخارج هل هو مني أو غيره ولم تتيقن فانظر لذلك الفتوى رقم 141813 والفتوى رقم: 107850 .

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: