معنى البسملة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

معنى البسملة
رقم الفتوى: 150171

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 19 ربيع الأول 1432 هـ - 22-2-2011 م
  • التقييم:
8476 0 312

السؤال

أريد تسمية ابنتي بالبسملة، فهل حرام أم حلال؟ وهل اسم مريم أحسن من البسملة؟ وما معنى البسملة؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد سبق أن بينا أنه لا مانع شرعاً من التسمي باسم: بسملة، وانظري الفتوى رقم: 22951، وما أحيل عليه فيها.

والبسملة معناها: قول القائل، أو كتابة الكاتب: بسم الله ـ فهي منحوتة من قولنا: بسم الله، قال أهل اللغة: والنحت: هو أن يختصر من كلمتين فأكثر كلمة واحدة، مثل قولهم: حمدل وهلل وحسبل وحيعل وسبحل وحوقل إذا قال:  الحمد لله، ولا إله إلا الله، وحسبنا الله، وحي على الصلاة، وسبحان الله، ولا حول ولا قوة إلا بالله. فهي كلمات يراد بها الاختصار، قال ابن مالك:

ولاختصار كلام صيغ منفرداً    *  من المركب بسمل إن وبانزلا.

وأما اسم: مريم ـ فلا شك أنه من الأسماء الفاضلة التي ينبغي التسمي به، وقد ورد في كتاب الله أكثر من مرة وسميت به كثير من الصالحات قديماً وحديثا.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: