التائب من الذنب كمن لا ذنب له - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التائب من الذنب كمن لا ذنب له
رقم الفتوى: 1502

  • تاريخ النشر:الجمعة 23 جمادى الأولى 1420 هـ - 3-9-1999 م
  • التقييم:
3853 0 238

السؤال

أهملت ورقة مكتوب عليها بعض الآيات من القرآن الكريم فرماها أحدهم في سلة المهملات ، هل علي ذنب؟ ماذا أفعل؟

الإجابــة

      الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:      
فالذي فعلته صادر عن إهمال منك وأنت مؤاخذ على هذا الإهمال خاصة وهذا يدل على عدم تعظيم كتاب الله إذ لو كان هناك تعظيم لما أهملت مثل هذه الورقة حتى ألقيت بها في سلة المهملات ولكن الذي يبدو من سؤالك أنك نادم على هذا الفعل، وإن شاء الله يكون ندمك هذا توبةً فاستغفر الله كثيراً ولا تعد إلى هذا الفعل، والتائب من الذنب كمن لا ذنب له ، والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: