هل يجوز الإجهاض لإكمال التعليم والحج - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يجوز الإجهاض لإكمال التعليم والحج
رقم الفتوى: 17494

  • تاريخ النشر:الأحد 29 ربيع الأول 1423 هـ - 9-6-2002 م
  • التقييم:
5285 0 278

السؤال

أنا امرأة متزوجة منذ ثلاث سنوات ونصف ورزقني الله بتوأم بنات والآن أعمارهن في حدود سنتين ونصف وفي فترة الحمل بالتؤام تعبت تعباً شديداً أما بعد البنات فقد رزقني الله بطفل عمره الآن تقريبا سنة وكانت فترة الحمل به سهلة نوعا ما أي من غير تعب. والآن أنا حامل إن صدق ظني ومدة الحمل هي تقريبا 10أيام وأنا أخشى على نفسي من الحمل بتؤام والتعب بهما وكما ذكرت سابقا فأنا أم لثلاثة أطفال وهم صغار بالعمر تقريبا وكنت أنوي الحج وإكمال الدراسة فهل لي أن أجهض الجنين؟ وما هو موقف الدين والفقه من ذلك؟وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإنه لا يجوز إسقاط الجنين في هذه المدة إلا إذا دعت ضرورة لذلك، ولا نرى أداء فريضة الحج أو إكمال التعليم من الضرورات التي تبيح مثل هذا الأمر، إذ بالإمكان تأخيرهما -أعني إكمال التعليم وأداء الحج- لمن لم تستطع حتى تضع حملها، فتحج وتكمل دراستها.
ولمزيد الفائدة تراجع الفتوى رقم: 991، والفتوى رقم: 5920.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: