حكم من يقول إن العرب كانوا أيام الجاهلية لا يعرفون الله - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من يقول إن العرب كانوا أيام الجاهلية لا يعرفون الله
رقم الفتوى: 187129

  • تاريخ النشر:الإثنين 9 ذو القعدة 1433 هـ - 24-9-2012 م
  • التقييم:
3524 0 255

السؤال

ما حكم من يقول إن العرب كانوا أيام الجاهلية لا يعرفون الله؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فهذا الكلام صحيح، من حيث إنهم لم يعرفوا الله تعالى حق المعرفة التي تحصل بها خشيته وتعظيمه، والانقياد له، وعدم الإشراك به. ولو عرفوا الله حق معرفته ما أشركوا به أصناما وعبدوها من دونه، ولا ارتكبوا الموبقات التي ذكرها القرآن عنهم، وبالجملة فجاهليتهم كانت نتاج عدم معرفتهم بالله حق المعرفة.

 فقد قال ابن جزي في تفسيره: { وما قدروا الله حق قدره } أي ما عرفوه حق معرفته ...اهـ.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: