إشعال الشموع بمناسبة المولد النبوي من البدع - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إشعال الشموع بمناسبة المولد النبوي من البدع
رقم الفتوى: 197383

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 18 ربيع الأول 1434 هـ - 29-1-2013 م
  • التقييم:
9089 0 252

السؤال

أم زوجي - هداها الله - اشترت لي شمعًا, وقالت لي: اشعليها لابنتك في مولد رسول الله صلى الله عليه وسلم, وأنا أعلم أن الاحتفال بالمولد النبوي من البدع, علمًا أني في الخارج, واشترته لي عند زيارتها لنا منذ أشهر, مع العلم أنها تقول على من يقولون أنه بدعة: كأنهم لا يحبون رسول الله, وهي فوق الثمانين فبماذا أجيبها إذا سألتني: هل أشعلتِ الشمع؟ وهل أتصل بها في مولد رسول الله لأهنئها؛ لأنها كبيرة في السن ولا تتفهم, ولا أعتقد أنها تعلم ما معنى بدعة أصلًا, ولا أريد أن أدخل في نقاشات معها لكبر سنها؟ فما قولكم؟ أفيدونا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإشعال الشموع بمناسبة المولد من البدع.

وبالنسبة لهذه المرأة العجوز فإنه لا حاجة بك إلى الدخول معها في نقاش وجدال في بدعية المولد, فاحسني إليها, وتلطفي معها غاية اللطف, ويمكنك الاتصال بها في غير يوم المولد, وإذا سألتك عن إشعال الشمع فاستعملي معها التورية والمعاريض, والخطب يسير - إن شاء الله تعالى -.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: