حكم الإجهاض بسبب الطلاق - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الإجهاض بسبب الطلاق
رقم الفتوى: 25906

  • تاريخ النشر:السبت 26 رمضان 1423 هـ - 30-11-2002 م
  • التقييم:
21715 0 305

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهحاولنا مرارا أنا وزوجتي أن نستمر في حياتنا الزوجية حتى أن الأهل أصلحوا بيننا عدة مرات ولكن الطلاق أصبح محتوما. زوجتي الآن حامل في الشهر الثالث ووالله ليس بيننا من الود شيء فما حكم الإجهاض قبل النفخ في الروح وهذه هي الحالةأرجوا أن تسرعوا في الإجابة علي جزاكم الله خيرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالإجهاض محرم شرعاً لأنه اعتداء على نسمة قد تخرج إلى الدنيا تسبح الله وتؤمن به وتعبده، وتشتد الحرمة إن كان بعد نفخ الروح في النطفة، ولا يجوز الإجهاض إلا في حالة الضرورة المحققة مثل: أن يشكل بقاء الحمل خطراً محققاً على حياة الأم، أو يموت الجنين في بطن أمه، أما توقع الطلاق أو وقوعه بالفعل بين الزوجين فلا يبيح الإجهاض. والإقدام عليه بسبب هذا يعتبر جريمة يؤاخذ عليها الزوجان، ويتحملان مسؤولية ذلك أمام الله تعالى، وأمام القضاء الشرعي، فاتق الله أيها الأخ السائل واسع في إصلاح أمورك مع زوجتك، فإن عجزت فلا تفكر في الاعتداء على النطفة التي خلقها الله في رحمها.
والله تعالى أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: