أقوال العلماء في حكم عدم تسمية الكتابي على الذبيحة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أقوال العلماء في حكم عدم تسمية الكتابي على الذبيحة
رقم الفتوى: 28143

  • تاريخ النشر:الأحد 1 ذو الحجة 1423 هـ - 2-2-2003 م
  • التقييم:
12237 0 304

السؤال

المعروف أنه يجوز أكل اللحوم من ذبائح أهل الكتاب إذا عرفت طريقة الذبح وهي قطع الرقبة ( الودجين والبلعوم ) وهي نفس طريقة الذبح الإسلامي ولكن الفرق أنهم عندما يذبحون لا يسمون بالله ونحن عندما نذبح نسمي بالله والله سبحانه وتعالى قال في كتابه ( ولا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه... ) فأنا أعرف طريقة ذبح أهل الكتاب وكذلك أعرف بأنهم لا يسمون بالله وقت الذبح فهل أستطيع الأكل منها ؟ أفيدونا جزاكم الله خيراً....

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد تقدم الكلام عن حكم التسمية على الذبيحة، وذلك في الفتوى رقم: 16637 - والفتوى رقم: 17995
وما ذكرناه فيها من الخلاف يشمل المسلم والكتابي، قال ابن قدامة في المغني بعد ما ذكر أقوال العلماء في التسمية: والمسلم والكتابي في كل ما وصفت سواء، يعني في الذبح والاصطياد. انتهى
وعليه؛ إذا كنت متأكداً من عدم تسمية الكتابي على الذبيحة.. فإن كان عمداً فإنها لا تحل على مذهب الجمهور، وتحل على مذهب الشافعي. وإن كان سهواً حلت على المذاهب الأربعة، وراجع الفتوى رقم:
18696.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: