هل يطاع ويعاشر الزوج المقصر في الصلاة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يطاع ويعاشر الزوج المقصر في الصلاة؟
رقم الفتوى: 30275

  • تاريخ النشر:الإثنين 28 محرم 1424 هـ - 31-3-2003 م
  • التقييم:
6143 0 328

السؤال

زوجي من المقصرين في الصلاة، وهذا الشيء يزعجني، مما يجعلني لا أهتم بأوامره، ولا آخذ إذنه في كثير من شؤوني وخروجي من البيت أيضًا، لأنني لا أعتبره من الأزواج الذين أمر الرسول (صلى الله عليه وسلم) بطاعتهم، مع العلم بأنني ولله الحمد مؤدية لصلاتي، وقائمة بحدود الله سبحانه وتعالى، أفيدوني؟ جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإنه إذا كان تقصير زوجك في أمر الصلاة لا يفضي به إلى إنكار وجوبها أو تركها، فإنه تجب عليك موعظته وجداله بالتي هي أحسن، أما لو كان تقصيره في الصلاة يعني إنكار وجوبها، فهذا كافر والعياذ بالله، وقد انقطعت العصمة بينك وبينه، ومثل وجوبها من يتركها بالكلية؛ إلا أن تكفير تاركها غير مجمع عليه، لكنه الراجح لقول النبي صلى الله عليه وسلم من حديث بريدة: العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر. أخرجه الترمذي والنسائي. وحديث جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم:ليس بين العبد وبين الكفر أو قال الشرك إلا ترك الصلاة. رواه مسلم وأصحاب السنن.

ثم إنه ليس لك معصيته في الحقوق الزوجية ما دام الرباط الشرعي قائماً بينكما، وانظري الفتوى: 46042.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: