ما حكم الجلوس والنوم على سرير به نجاسة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما حكم الجلوس والنوم على سرير به نجاسة؟
رقم الفتوى: 311404

  • تاريخ النشر:الإثنين 13 محرم 1437 هـ - 26-10-2015 م
  • التقييم:
25469 0 153

السؤال

ما حكم النوم على سرير به نجاسة؟ وما حكم الجلوس في مكان به نجاسة غير معلوم موضعها، أو معلوم موضعها، سواء نجاسة مبللة أم جافة؟ وأنا آخذ بقاعدة أن النجاسة الجافة لا تنجس الطاهر المبلول إذا لامسته، والنجاسة المبللة لا تنجس الثوب، إلا إذا عصرنا ونزل منه نجاسة؛ وذلك لأن عندي وسواسًا في هذا الموضوع، وأردت أن أتأكد، هل أنا على صواب أم خطأ؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فاجتناب النجاسة في الثوب ونحوه كموضع الجلوس والنوم غير واجب، وإنما يجب اجتناب النجاسة في الثوب والبقعة في الصلاة، وانظر الفتوى رقم: 122734.

والمذهب الذي تعمل به في انتقال النجاسة هو مذهب الحنفية، كما قررناه في الفتوى رقم: 154941.

ولا حرج عليك في العمل به ما دمت مصابًا بالوسوسة، فإن للموسوس أن يترخص بأيسر الأقوال؛ رفعًا للحرج عن نفسه، وانظر الفتوى رقم: 181305.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: