أحاديث ثابتة في خطورة المعازف - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أحاديث ثابتة في خطورة المعازف
رقم الفتوى: 32703

  • تاريخ النشر:السبت 30 ربيع الأول 1424 هـ - 31-5-2003 م
  • التقييم:
6875 0 341

السؤال

ما هو الحكم الشرعى لسماع الموسيقى علما بأن بسبب أن البعض بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم قام بتلفيق بعض الأحاديث وقول إنها من كلام الرسول، وانتشرت بقوة مما يجعل بعض الأحاديث وإلى الآن ليس مؤكداً مصدرها، ليس موثوقاً بها؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن سماع الموسيقى والغناء محرم بالإجماع، كما حكاه الطبري والقرطبي وابن رجب وابن الصلاح وابن حجر الهيتمي، وقد صحت فيه عدة أحاديث يرجع إليها في الفتوى رقم: 5488. وقد رد ابن حجر على ابن حزم في تضعيف حديث البخاري بما يشفي الغليل، فراجعه في الفتح. وقد ثبتت عدة أحاديث في خطورة المعازف وظهورها آخر الزمان، منها: حديث عمران بن حصين أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: في هذه الأمة خسف ومسخ وقذف، قال رجل من المسلمين: يا رسول الله؛ ومتى ذلك؟ قال: إذا ظهرت القينات والمعازف وشربت الخمور. رواه الترمذي وصححه الألباني. ومنها: حديث سهل بن سعد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: سيكون في آخر الزمان خسف وقذف ومسخ إذا ظهرت المعازف والقينات واستحلت الخمر. رواه الطبراني وصححه الألباني في صحيح الجامع. ومنها: حديث أبي مالك الأشعري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ليشربنّ أناس من أمتي الخمر، يسمونها بغير اسمها، ويضرب على رؤوسهم بالمعازف والقينات، يخسف الله بهم الأرض، ويجعل منهم قردة وخنازير. رواه ابن ماجه وابن حبان والطبراني وصححه الألباني. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: