شروط التوبة من اليمين الغموس - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شروط التوبة من اليمين الغموس
رقم الفتوى: 36458

  • تاريخ النشر:الخميس 23 جمادى الآخر 1424 هـ - 21-8-2003 م
  • التقييم:
17599 0 301

السؤال

هل يوجد لليمين الغموس توبة؟
وشكراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن اليمين الغموس كبيرة من كبائر الذنوب، ولكنها كغيرها من سائر الذنوب إذا تاب العبد منها توبة صادقة، فإن الله تعالى يقبل توبته ويتجاوز عنه، ولكي تكون التوبة مقبولة لابد من توافر شروط الصحة فيها، وهي كما قال العلماء: الإقلاع عن الذنب في الحال، والندم على ما فات منه، وعقد العزم على عدم العود إليه ثانية، وينضاف إلى ذلك رد المظالم إلى أصحابها، ومن ذلك: إذا كانت هذه اليمين اقتطع بها حق لمسلم وجب رده إليه. وانظر في هذا كله الفتاوى التالية: 30557، 33977، 7258. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: